كشف نائب وزير الداخلية اليمني، اللواء عبد المجيد المرتضى، عن وجود أجهزة ومعدات يملكها تنظيم “القاعدة” تظهر ارتباطه بأجهزة مخابرات أجنبية، وأن “عناصر القاعدة تقاتل اليوم علنًا إلى جانب القوات الأجنبية والغزاة في مأرب”.

وفي حديث لقناة المسيرة، لفت اللواء مرتضى إلى أن الأمريكيين والبريطانيين عبّروا عن انزعاجهم بعد تمكن الجيش والأمن اليمنيين من القضاء على وجود تنظيم “القاعدة” في محافظة البيضاء، مشيرًا إلى أن “هذا يفسر الضجيج الذي نسمعه من جانبهم في مأرب اليوم”.

نائب وزير الداخلية اليمني توجّه لأبناء مأرب بالقول إنّ “من يقاتل اليوم هم من المحسوبين على هذا التنظيم المخابراتي، وعملياتنا تهدف لاستنقاذ المواطنين من التورط في معاركهم”.

كما شدد على المواطنين بضرورة الوقوف بحزم في مواجهة الجماعات التكفيرية الاستخباراتية، لأن وجودهم يمثل خطراً على أمن وسلامة المحافظة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *