اعتبر مساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران، حسين أمير عبد اللهيان، أن استتباب الأمن في العراق مهّد لزيارة بابا الفاتيكان فرنسيس، بفضل تضحيات الشهيد قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وفي تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر، الجمعة، قال “إن البابا فرنسيس وصل إلى بغداد، ودون الدور المهم والتضحيات التي قام بها أبو مهدي المهندس والقائد قاسم سليماني وشهداء مكافحة الإرهاب وداعش في العراق والمنطقة لم يكن يستطيع بابا الفاتيكان زيارة العراق بأمان واستقرار”.

مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية أضاف “إن تدخلات البيت الأبيض والتواجد العسكري الأميركي في العراق والمنطقة ما يزال يعد السبب في زعزعة الأمن”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *