حذّرت الشرطة الأميركية من خطّة محتملة لمهاجمة مقرّ الكونغرس غداً الخميس وفقاً لمعلومات تلقّتها، بعدما تعرّض في 6 كانون الثاني/يناير إلى هجوم على يد أنصار للرئيس السابق دونالد ترامب.

الشرطة الأميركية أكّدت أنّها على إطلاع واستعداد لأي تهديدات محتملة.

وبحسب المعلومات فإنّ دعاة نظرية مؤامرة “QAnon” تعتقد أنّ الرئيس السابق دونالد ترامب سيعود إلى السلطة بتاريخ 4 آذار/مارس.

وجاء في بيان وكالة إنفاذ القانون الفيدرالية “استناداً إلى المعلومات الإستخباراتية التي لدينا، اتّخذت الإدارة خطوات فورية لتعزيز وضعنا الأمني لعدد من الأيام، لتشمل الرابع من آذار/مارس. وقد تمّ إبلاغ إدارة الرئيس جو بايدن بموقفنا بالإضافة إلى المعلومات الإستخباراتية المتاحة لجميع القوى العاملة”.

ويعتبر أنصار نظرية مؤامرة QAnon أنّ الإنتخابات الرئاسية لعام 2020 سرقت من ترامب، وأنّه لن يترك منصبه فعلياً في يوم التنصيب (20 كانون الثاني/يناير)، بل سيعلن الأحكام العرفية وينفّذ اعتقالات جماعية بحق الديمقراطيين ويمنع جو بايدن من أن يصبح رئيساً.

وعندما لم يحدث ذلك، تمّ تغيير التاريخ من 20 كانون الثاني/يناير إلى 4 آذار/مارس، وهو يوم التنصيب الأصلي لجميع رؤساء الولايات المتحدة قبل عام 1933.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *