استهدف طيران العدوان الأمريكي السعودي مخيمات النازحين بوادي ذنه في مديرية صرواح في محافظة مأرب.

وأدان فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بمحافظة مأرب هذا الإستهداف، إذ أوضح في بيان صادر عنه أن طيران العدوان استهدف مخيمي ذنة الهيال وذنة الصوابين بست غارات خلّفت أضرارًا كبيرة في ممتلكات النازحين، وتسببت في حالة من الخوف والهلع في أوساطهم، وأدّت لنفوق العشرات من المواشي والأبقار.

وأكد البيان أن الإستهداف كان متعمدًا لترهيب النازحين وإجبارهم على النزوح مرة أخرى إلى مناطق سيطرة مرتزقة العدوان في محاولة لاستخدامهم كدروع بشرية.

وأشار إلى أن المخيمين يقطنهما أكثر من ثمانمائة أسرة، وموقعهما معلومان منذ إنشائهما قبل خمس سنوات.

ودعا البيان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، إلى الاضطلاع بدورها والضغط على تحالف العدوان لوقف استهداف مخيمات النازحين والقرى والمناطق المأهولة بالسكان.

ولفت إلى أن محافظة مأرب تعرضت لأكثر من 40 ألف غارة جوية خلال سنوات العدوان تسببت في نزوح آلاف الأسر ودمرت المنازل والمزارع والبنى التحتية والمرافق الخدمية في ظل صمت دولي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *