أعلن وزير الخارجية الصهيوني غابي اشكنازي عن إجرائه اتصالًا هاتفيًا مع وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي واصفا المكالمة بـ”الجيدة”.

وغرّد أشكنازي قائلا “خلال المكالمة تبادلنا وجهات النظر حول عدد من القضايا والمصالح المشتركة، وكذلك أهمية دعم جميع الجهود لتحقيق “السلام” والاستقرار في المنطقة، واتفقنا أن نحرص على الحفاظ على قناة مباشرة للاتصال من أجل مضاعفة التعاون بيننا”.

وسبق أن أعلن البوسعيدي خلال الشهر الماضي أن بلاده راضية عن مستوى العلاقات الحالي مع “إسرائيل” رغم تطبيع الجارتين، الإمارات والبحرين لعلاقتهما مع كيان العدو.

وقال البوسعيدي “في ما يتعلق بإسرائيل، نحن راضون حتى الآن عن مستوى العلاقات والحوار بيننا، والذي يشمل قنوات الاتصال المناسبة”، مؤكدا أن “السلطنة ملتزمة بالسلام بين “إسرائيل” والفلسطينيين بناء على حل الدولتين”.

وبحسب موقع “إسرائيل نيوز 24″، فإن سلطنة عمان فتحت في أكثر من مناسبة التعامل الإيجابي مع “اسرائيل”، وكان هذا واضحا في الاتصال الهاتفي بين أشكنازي ووزير الخارجية العماني السابق يوسف بن علوي في آب/أغسطس من العام الماضي.

وسلطنة عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي استقبلت رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على أراضيها في زيارة علنية قام بها خلال أيلول/سبتمبر عام 2020، وكان في استقباله السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *