أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة، النائب حسن فضل الله، أن التدويل يشكل خطراً وجودياً على ​لبنان​، سائلاً “ماذا فعل التدويل في ​سوريا​​ والعراق​؟ وماذا حصل للوجود المسيحي هناك لولا الدول هناك والمقاومة؟”.

فضل الله وفي حديث ضمن برنامج نهاركم سعيد على المؤسسة اللبنانية للإرسال، صباح الأحد، لفت إلى أن ما جرى في بكركي يعبّر عن وجهة نظر البعض، ولا يعبّر عن موقف كل اللبنانيين، وأن هناك من يتلطى خلفها لتكريس التباعد والإنقسام الطائفي.

وقال “نحن مع تنوع الآراء ضمن اللياقات، والشتم والسباب هو نتيجة ​العجز​ والضعف”.

وأضاف “كنا نتوقع تصرفاً مختلفاً حول ما حصل في ​بكركي​، ولم نرَ أي ردة فعل حول شتم المقاومة ورئيس الجمهورية”.

فضل الله أكد “أننا نحترم مرجعية بكركي لفئة من اللبنانيين”، مشيراً إلى أن “كل جهة تعطي المجد لمن ترى أنه أعطى المجد للبنان”.

حول انفجار مرفأ بيروت، أوضح فضل الله “أن التحقيق التقني والفني بانفجار المرفأ انتهى، فلماذا لم يتم الإعلان عنه حتى اليوم؟”، مشدداً على أن الإعلان عن نتائج التحقيقات التقنية حق لجميع اللبنانيين، خاصة لأهالي الشهداء والجرحى والمتضررين، وضروري لوقف الاتهامات التي تلفق زورًا”.

وأشار إلى أن “هناك مليار و800 مليون حق للمتضررين من شركات التأمين، ما زالوا عالقين حتى إصدار نتائج التحقيق التقني”، قائلاً في هذا السياق “نحن مع استمرار التحقيق القضائي في تحديد المسؤوليات حتى النهاية، ومحاسبة كل مسؤول”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *