اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن إجراءات بلاده التعويضية تأتي ردًا على انتهاكات أميركا والترويكا الأوروبية للاتفاق النووي.

وكتب ظريف في تغريدة عبر حسابه على “التويتر” أنه بدلًا من “السفسطة” وإلقاء المسؤولية على عاتق إيران، ينبغي للترويكا الاوروبية / الاتحاد الاوروبي تنفيذ التزاماتهم وأن يطالبوا بإنهاء تركة ترامب للإرهاب الاقتصادي ضد إيران.

وأضاف أن “إجراءاتنا التعويضية هي رد على انتهاكات الولايات المتحدة والترويكا الأوروبية، إن كنتم تخشون من المعلول فاحذفوا العلّة، نحن نردّ الخطوة بالخطوة”.

وكان مجلس الشورى الإسلامي الإيراني قد صادق على قانون كلّف بموجبه الحكومة باتخاذ إجراءات لخفض تنفيذ الالتزامات وفقًا للمادة 36 من الاتفاق النووي، وكذلك وقف التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي وعمليات التفتيش التي تجري في سياق هذا البروتوكول في حال عدم رفع الحظر حتى 23 شباط /فبراير الجاري.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.