أشار المرشد الأعلى ال​إيران​ي، ​علي خامنئي​، إلى أن “منطقة ​أذربيجان​ بما فيها تبريز، هي قلعة صامدة لإيران أمام أي اعتداءات خارجية، وهي تشكل سداً منيعاً أمام كل الاعتداءات والمؤامرات لتجزئة البلاد”.

ولفت خامنئي إلى أن “ما نحتاج إليه هو الصمود وعدم التقاعس وعدم إعطاء أي فرصة للأعداء للولوج إلى مجتمعنا وبلدنا”، مشدداً على أن “إيران قوة إقليمية فاعلة على المستوى الدفاعي، وقدرتها سوف تدحض المؤامرات”.

كما أكد أن بلاده “حققت تقدماً في مجال العدالة الإقتصادية وعلينا بذل جهود أكبر في هذا المجال”، موضحاً أن “العدو يركز على إخفاقاتنا ويثير حرباً نفسية عبر إبرازها والتكتم على الانجازات”.

وأفاد خامنئي بأن “​الانتخابات​ في إيران فرصة كبيرة يجب أن لا نضيعها، لأنها تهيئ لتقدم البلاد وتمنع أطماع الأعداء”، معتبراً أن “المشاركة الواسعة في الانتخابات تضمن مستقبل إيران من خلال اختيار الشخصية الأصلح”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.