استدعت ​وزارة الخارجية​ ​السودان​ية، سفير الخرطوم في ​أديس أبابا​ للتشاور بشأن تطورات أزمة الحدود المتصاعدة بين السودان و​إثيوبيا​.

ولفت الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية منصور بولاد، إلى أن “استدعاء السفير يأتي بغرض التشاور بشأن تطورات الأزمة، مؤكداً أن “السفير سيعود إلى مقر عمله في إثيوبيا بعد انتهاء المشاورات”.

وكانت الخارجية السودانية استنكرت في وقت سابق، “التعديات بدخول قوات إثيوبية إلى الأراضي السودانية”، لافتة إلى أن “الحادث من شأنه أن تكون له انعكاسات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة”، محمّلةً أديس أبابا المسؤولية الكاملة عن التبعات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.