في تحدٍّ لقانون قيصر الجائر الذي حاولت الإدارة الأميركية من خلاله محاصرة الشعب السوري اقتصاديا، كشف رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية المشتركة كيوان كاشفي عن إنشاء خط شحن بحري منتظم بين إيران وسوريا لنقل البضائع.

وأكد كاشفي في حديث صحافي أن الشحن سيجري في سياق الاتفاقية المبرمة بين طهران ودمشق، موضحا أن “سفن الشحن ستنقل البضائع بانتظام من إيران إلى سوريا مرة واحدة شهريًا”.

وأضاف أن “الشحنة الأولى ستغادر ميناء بندر عباس الإيراني المطل على الخليج في 10 آذار/مارس المقبل، إلى ميناء اللاذقية السوري على البحر المتوسط”.

كاشفي ذكر أنه “تم التنسيق اللازم مع سوريا والعراق لتسيير الشحنات بشكل منتظم”، مشيرًا إلى “إمكانية إرسال البضائع إلى ميناء اللاذقية كل 15 يومًا إذا لزم الأمر”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.