صوت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، على إجراء محاكمة كاملة للرئيس السابق دونالد ترمب، وجاء ذلك بحسب نتائج التصويت، بـ56 صوتاً مقابل رفض 44 سيناتورا آخرين.

وانضم 6 مشرعين جمهوريين إلى السيناتورات الديمقراطيين في تأييد الحجة بأن محاكمة ترامب إجراء مسموح به بموجب الدستور الأمريكي، رغم تركه منصب الرئيس.

وكان مجلس الشيوخ قد افتتح في وقت سابق ثاني محاكمات ترامب، الذي اتهمه مجلس النواب بتحريض حشد على مهاجمة مقر الكابيتول، فيما وصفه الادعاء “بأكبر جريمة دستورية”.

وافتتح أعضاء مجلس النواب الديمقراطيون، الذين يقومون بدور ممثلي الادعاء، مرافعتهم في القضية بعرض تسجيل مصور لأنصار ترامب وهم يتجاوزون الشرطة بالقوة عند مبنى الكونغرس في هجوم السادس من كانون الثاني/يناير بعد أن شجع مؤيديه في خطاب له على “القتال” لقلب هزيمته في انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني. وأظهر التسجيل أنصار ترامب وهم يسقطون الحواجز ويعتدون على الشرطة.

وتتطلب إدانة ترامب موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ المئة، وهو ما يعني بالضرورة انضمام 17 عضوا جمهوريا على الأقل إلى 48 ديمقراطيا ومستقلين اثنين في التصويت ضد ترامب، وهو احتمال صعب الحدوث.

وفي الاعتداء على مبنى الكونغرس، هاجم الحشد الشرطة مما دفع أعضاء الكونجرس للهرب طلبا للسلامة وقطع جلسة الكونجرس الرسمية للتصديق على فوز الرئيس جو بايدن، بعدما ظل ترامب على مدى شهرين يطعن على نتائج الانتخابات. ولقي خمسة أشخاص حتفهم، بينهم ضابط بالشرطة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.