اعتقلت قوات الأمن السعودية عددًا من المواطنين الذين خرجوا في مدينة بريدة في منطقة القصيم في مظاهرات غاضبة، احتجاجًا على السياسات الاقتصادية لوليّ العهد محمد بن سلمان التي أدت إلى تفاقم البطالة والفقر في المملكة.

وتجمّع مئات من الشباب في القصيم، حيث شهدت التظاهرات صدامات مع القوى الأمنية السعودية.

ورفض المتظاهرون الضرائب والحجر المفروض وتنامي الفقر والبطالة في البلاد.

وعُلم أن شرطة القصيم والحرس الوطني باتا في حالة استنفار تخوفًا من تصاعد الاضطرابات والاحتجاجات والمواجهات.

وأقرت شرطة منطقة القصيم على لسان المتحدث باسمها “بدر السحيباني”، بحصول التظاهرات.

وقال السحيباني إنه “جرى توقيف عدد من المواطنين لامتناعهم عن التجاوب مع رجال الأمن أثناء تأديتهم لمهامهم في مباشرة تجمّع مخالف للائحة الحد من التجمعات”، حسب تعبيره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.