إستنكر الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم توقيع كوسوفو اتفاقية علاقات مع الاحتلال وطلبها فتح سفارة لها في مدينة القدس.

وقال قاسم إن هذا التعهد من كوسوفو بفتح سفارة لها في مدينة القدس هو انتهاك لكل القرارات الدولية والمواثيق الإنسانية.

وأوضح أن هذا القرار من دولة مثل كوسوفو يأتي بتشجيع من خطوات التطبيع التي قامت بها بعض الأطراف العربية مع الاحتلال.

وشدد قاسم أن مدينة القدس ستبقى فلسطينية، وستظل هويتها عربية أصيلة، وكل محاولات الاحتلال لن تغير من حقائق التاريخ شيئا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.