اشارت القناة الـ13 العبرية الى إن ما لا يقل عن 10 أفراد من طاقم ​مستشفى​ إيخيلوف ب​تل أبيب​ أصيبوا ب​فيروس كورونا​، رغم تلقيهم جرعتين من لقاح “بيونتك فايزر”، المضاد لفيروس كورونا.

وحسب القناة، فإن الأعراض ظهرت بعد الفترة الزمنية المطلوبة لسريان مفعول اللقاح، وهي 10 أيام. وأشارت القناة إلى أن “​وزارة الصحة​ فتحت تحقيقا بشأن تاريخ إصابتهم، وكيفية ذلك، وفيما إذا كانت إصابتهم نتيجة الطفرات التي تظهر في عدد من الدول”.
وتقرر إبقاء المستشفى تحت حالة الفحص؛ للتأكد من عدم وجود إصابات أخرى.
ونقلت وسائل إعلام عبرية، بينها صحيفة “هآرتس، عن منظمة مكابي الإسرائيلية للرعاية الصحية، قولها الثلاثاء الماضي إن 1 بالمئة من الإسرائيليين الذين تلقوا الجرعتين من اللقاح ضد كورونا أصيبوا بالفيروس.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.