أعلن المسؤول بهيئة مقاومة الجدار و​الاستيطان​ الفلسطينية مراد اشتيوي، أن “نحو 40 مسكنا فلسطينيا، وبركسا (حظيرة مسقوفة) لتربية المواشي، في منطقة حمصة البقيعة شمال ​الضفة الغربية​، ما يعني بقاء 136 شخصا في العراء، وتضرر نحو 6 آلاف رأس من الأغنام”.

ولفت أشتيوي إلى أن “​جيش العدو الإسرائيلي​ نفذ مجزرة بحق المنشآت والمساكن والمواطنين والأغنام، في تجمع حمصة البقيعة شرق محافظة طوباس، شمالي الأغوار”. وشدد على أن “تطهير عرقي ينفذ على أرض الواقع”.

كما أفاد بأن “قوات الاحتلال تضغط على السكان لترحيلهم بذريعة أنها مناطق تدريب عسكري”، موضحا أن “عملية التدمير مستمرة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.