وجه قائد ​الحرس الثوري الإيراني​، ​اللواء​ ​حسين سلامي​، رسالة إلى ​أميركا​، مشيراً الى انه “بلغنا نقطة أصبحنا فيها حقا مستغنين عن ​الاتفاق النووي​، وقد أدركنا أن عدم الحاجة إلى رفع الحظر هو أولى من رفع الحظر”.

وشدد اللواء سلامي على ان “الإمام الخميني كان قويا ومازال وقوته كانت تعادل كل القوى في الأرض، ففي تلك الفترة التي أشعل فيها الخميني ​الثورة​ وهزم أميركا، التي كانت تسيطر على 25 في المئة من ​الاقتصاد العالمي​، وكانت هيمنتها السياسية تشمل العالم بأسره”، مشددا على “أننا نحيا بقلوبنا المترابطة، فنحن شعب بكيان واحد، وما دمنا هكذا فسننتصر”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.