أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، خالد البطش، الأحد، أن الحركة ستحدد موقفها من المشاركة في الانتخابات الفلسطينية المقبلة أو عدمه بعد حوار الفصائل في العاصمة المصرية القاهرة.

جاءت تصريحات البطش خلال ندوة الكترونية نظمتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” والملتقى الديمقراطي الفلسطيني في أوروبا، الذي ينظم منتدى القضية الفلسطينية بعنوان ” خيارات حماية الحقوق الفلسطينية “.

وأوضح البطش، أن المدخل الحقيقي للوحدة الفلسطينية هو بالتوافق على برنامج وطني ذات بعد سياسي حقيقي، لافتاً إلى أن الانتخابات ليست هي المدخل للوحدة.

وبين البطش، أن الانتخابات الفلسطينية هي أحد عناوين الإصلاح للنظام السياسي، لافتاً إلى أنه تم اختزال العناوين المطروحة في اجتماع الأمناء العامين للفصائل في أيلول/سبتمبر الماضي في عنوان الانتخابات.

وطالب البطش، بتهيئة الأجواء قبيل إجراء الانتخابات، مطالباً بضرورة التخلص من اتفاق أوسلو وإلغاء الاعتراف بـ”إسرائيل”.

كما دعا البطش، إلى ضرورة إعادة العلاقات وتعزيزها مع القوى والأحزاب السياسية في الدول العربية والإسلامية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.