اتّهم خبراءٌ بالأمم المتحدة الأربعاء القوات الموالية للإمارات بارتكاب انتهاكاتٍ متعددة منها التعذيب والإخفاء القسري.

وكشَف تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة المختص باليمن، خلال الفترة من 1 كانون الثاني/يناير إلى كانون الأول/ديسمبر من العام 2019، أنَّه “حقَّق في 13 حالةً تتصل بالإعتقال التعسفي، وسوء المعاملة، والتعذيب، والإخفاء القسري، من قبل هذه القوات”.

وأشار التقرير إلى أنَّ تحالف العدوان على اليمن الذي تقوده السعودية نفَّذ 8 غاراتٍ جوية أدَّت إلى مقتل 146 وإصابة 133 آخرين في محافظاتٍ عدّة باليمن، مؤكّدًا أنَّه وُجِّهت رسائل إلى الرياض بخصوص ذلك، لكن دون تلقي أي ردٍ حتى الآن.

كما اتّهم الخبراء الأمميون في تقريرهم مسؤولين في حكومة هادي بقضايا فسادٍ مالي وثراءٍ غير مشروع، مبيِّنًا أنَّه رصد تلاعبًا بسعر صرف العملة المحلية من قبل البنك المركزي اليمني في عدن التابع لحكومة هادي، وذلك من أجل الثراء غير المشروع من قبل مسؤولين في البنك.

يُذكر أنَّ قوى العدوان السعودية والإماراتية وحكومة هادي لم يعلِّقوا على الإتهامات الواردة في التقرير.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *