أكَّد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي أنَّ الجمهورية الإسلامية ستُبيد “تل أبيب” إذا ما ارتكب الكيان الصهيوني حماقةً تجاه إيران وشعبها العظيم.

ورأى العميد شكارجي أنّ تصريحات الكيان الصهيوني الأخيرة حول تدمير المنشأت النووية الإيرانية لم تكن سوى أوهام وأضغاث أحلام.

وردًا على تهديدات رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخافي، قال متحدّث القوات المسلحة الإيرانية ” الصهاينة جربوا أنفسهم أمام قوات المقاومة، والمناورات التي أجريناها عكست جانبًا من قدراتها القتالية”.

وأشار إلى أنَّ جيش العدو الصهيوني مرعوبٌ وضعيفٌ وعلى كيان الإحتلال إيقاف التّظاهرات ضدّ رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو قبل إطلاق التهديدات.

وكان قد أعرب كوخافي الثلاثاء عن معارضته للعودة الأميركية إلى الإتفاق النّووي مع إيران أو التّوصل لاتفاقية مُشابهة، وقال إنّه أصدر تعليمات للجيش بإعداد خطّة عملية ضد إيران لخلق الرّدع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *