استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، بعد محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة “ارئيل” قرب سلفيت.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الارتباط المدني الفلسطيني أبلغ الوزارة باستشهاد مواطن لم تعرف هويته بعد، عقب إطلاق الاحتلال النار عليه قرب سلفيت.

وذكرت وسائل إعلام معادية أن الشاب الفلسطيني استشهد على الفور في المكان، فيما قال متحدث باسم جيش الاحتلال إن “أنباء وردت عن محاولة طعن عند مفترق جيتي في منطقة لواء “أفرايم”، وحُيد المنفذ، فيما تبقى التفاصيل قيد الفحص”.

وتقع مستوطنة “ارئيل” ما بين نابلس وسلفيت، وهي من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *