أشارت لجنة حماية الصحافيين الدولية إلى أوضاع خطيرة لحرية الصحافة في السعودية في ظل قمع نظام آل سعود للحريات داخل المملكة.

وبحسب اللجنة، فإن السلطات السعودية اعتقلت في أواخر عام 2020 ما لا يقل عن 24 صحفيًا، ومعظمهم محتجزون على خلفية اتهامات تتعلق بمناهضة الدولة ونشر أخبار كاذبة حسب ادعاءات السلطة، فيما يحتجز الآخرون دون توجيه أية اتهامات ضدهم.

وتعرِّف لجنة حماية الصحفيين حالات قتل الصحفيين بأنها تلك التي يُستهدفون فيها كانتقام مباشر منهم بسبب عملهم.

ووفق اللجنة، قام مسؤولون رسميون بقتل صحفيين بطريقة بدت وكأنها صُمّمت لتهزأ من فكرة العدالة، وفي هذا السياق تأتي جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي وتقطيع أوصاله داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

اللجنة ذكّرت بوفاة الصحافي صالح الشيحي عقب تدهور حالته الصحية منذ خروجه من سجون آل سعود قبل شهرين، بعد أن اعتقل عقب ظهوره في برنامج تحدث فيه عن الفساد داخل الديوان الملكي وعن توزيع أراض على أشخاص دون حق.

يذكر أن السعودية تحتلّ المرتبة 170 (من أصل 180 بلدًا) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته منظمة “مراسلون بلا حدود” في وقت سابق هذا العام.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *