علمت “​الأخبار​” أنّه تمّ في اليومين الأخيرين تجميد حسابات مصرفية خارجية لأكثر من فرد وشركة لبنانية، تحت عنوان “مُكافحة ​الفساد​”، استعداداً لرفع دعاوى قانونية ضدّهم.

من جهة أخرى، لفتت مصادر غير بعيدة عن السفارة الأميركية وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، إلى أنّ “التحقيق في سويسرا بقضية تحويلات سلامة تمّ بتخطيط فرنسي، ولكنه يحظى بغطاء أميركي، ولا سيّما أنّ التنسيق بين سويسرا والولايات المتحدة أعمق بكثير من العلاقات السويسرية – الأوروبية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *