تخلى الرئيس الأميركي جو بايدن عن “الزر الأحمر” الموجود في المكتب البيضاوي، والذي أثار دهشة الكثير من ضيوف الرئيس السابق دونالد ترامب، فما هي وظيفة هذا الزر؟

هذا الزر المثير للإهتمام، كشف عنه ترامب في العام 2017 لصحفيين في “أسوشيتد برس” و”فاينانشال تايمز”، بعد أن وصفه مازحاً، بأنّه “زر نووي”، إلّا أنّه في الحقيقة كان يوفر “الدايت كولا” بشكلٍ فوري لترامب.

وذكرت صحيفة “ذا هيل” أنّ هذا الزر لم يكن ظاهراً في صور بايدن التي تمّ التقاطها له يوم الخميس في البيت الأبيض، مشيرةً إلى أنّ ترامب، وهو من محبي المشروبات الغازية، كان قد أمر بوضع هذا “الزر الأحمر” وعندما يقوم بالضغط عليه سيتمّ استدعاء أحد الموظفين لتقديم مشروب “الدايت كولا” له.

ووفقاً للتقارير الإخبارية، كان ترامب يستهلك بانتظام 12 علبة من الدايت كولا يومياً.

وكتب الموظف السابق في البيت الأبيض، كليف سيمز، في كتابه “فريق الأفاعي”، أنّ ترامب استخدم “مزحة الزر النووي” كثيراً من خلال الإشارة إلى أنّه يمكن أن يطلق قدرات نووية.

وقال إنّ “ترامب كان يضغط على الزر فجأة، وضيوفه كانوا ينظرون إلى بعضهم البعض بدهشة لعدم معرفتهم ماذا سيحصل عندها، إلّا أنّه بعد لحظات يدخل أحد الموظفين حاملاً كوباً مليئاً بـ”الدايت كولا”.

حقيقة “الزر الأحمر” في مكتب ترامب.. ولماذا تخلّى عنه بايدن؟

وعلى الرغم من أنّ الرئيس الجديد بايدن ربما تخلّص من هذا الزر، إلّا أنّ متعهّد طعام عمل معه سابقا كشف لصحيفة “واشنطن بوست” العام الماضي أنّ بايدن كان يحب إبقاء ثلاجته ممتلئة بـ”كوكاكولا زيرو”.

وغيّر بايدن الكثير في المكتب البيضاوي، حيث استبدل صوراً وتماثيل كان اختارها ترامب، بأخرى تعبّر عن معتقداته وأفكاره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *