أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين التفجيرين الإرهابيين المتتاليين اللذين استهدفا سوقاً شعبياً أمس الخميس في ساحة الطيران وسط العاصمة العراقية بغداد، وأسفرا عن وقوع عدد من الضحايا والجرحى بين المواطنين الأبرياء.

وتقدمت الحركة بخالص التعازي والمواساة للعراق الشقيق، ولعائلات الضحايا والجرحى، سائلين الله تعالى أن يرحم الضحايا الأبرياء، وأن يحفظ العراق وشعبه العزيز من كل مكروه وسوء، وأن ينعم عليه بالأمن والاستقرار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.