تقدم وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن بدعوى أمام النيابة العامة التمييزية بحق مديري المستشفيات الحكومية التالية: قانا وحاصبيا وقبرشمون وضهر الباشق لتلكئهم الواضح وتقاعسهم في تجهيز أقسام خاصة بمرضى كورونا ولا سيما أسرة العناية الفائقة، وذلك رغم الإمكانات والمساهمات المالية التي وضعت بتصرفهم من موازنة وزارة الصحة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، والتجهيزات بأحدث المعدات عبر قرض البنك الدولي.

وفي بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، لفت حسن إلى عدم اضطلاع مستشفى ضهر الباشق بالمسؤولية المزدوجة الملقاة على عاتقه كونه خصص لاستقبال المدنيين كما السجناء المصابين بالوباء.

كما أوضح أن مدير مستشفى قبرشمون الحكومي حرض الموظفين على توقيع العرائض لعدم افتتاح قسم كورونا بالإضافة إلى التعرض لمسعفي الصليب الأحمر اللبناني الذين حاولوا إيصال أحد المرضى للمستشفى ورفض استقباله وحتى تقديم الإسعافات الأولية له مما أدى إلى وفاته لاحقا.

وأكد حسن أن تنفيذ هؤلاء المديرين المطلوب منهم، كان ليؤمن زهاء خمسة وثلاثين سرير عناية فائقة ويسهم بشكل فعال في علاج المرضى من ذوي الحالات الحرجة، وطلب إجراء اللازم بحق المديرين المستهترين بصحة المواطنين، والذين عرضوا حياة الناس للخطر المحدق أمام الانتشار السريع للوباء.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *