أفادت صحيفة “معاريف” أن اتفاقيات التطبيع مع الإمارات تواصل تقديم مدلولات عملية، فللمرة الأولى منذ التوقيع عليها، سيجرى تدريب لطيّاري سلاحي الجو الإسرائيلي والإماراتي، في سياق مناورة جوية دولية، ستشارك فيها طائرات من كلا الجانبيْن بشكل صريح وعلني.

وقالت “معاريف”: “في السابق، بسبب الحساسية السياسية والخشية في الإمارات من انتقادات في العالم العربي، طلب الإماراتيون أن يكون هناك فصل واضح في المهمات التدريبية وفي الحوار المشترك بين الطيارين الإسرائيليين والإماراتيين”.

وبحسب الصحيفة، هذه المرة من المتوقع أن يجرى التدريب بدون قيود.

وتشير الصحيفة الى أن هناك تقدمًا في هذا السياق، ففي تدريبات مشتركة سابقة طلب الإماراتيون إخفاء مسألة مشاركتهم في المناورة وتجنّب التقاط صور مشتركة مع طيارين اسرائليين، لكن هذه المرة الوضع مختلف”.

ونقلت “معاريف” عن مصادر أمنية صهيونية قولها “لن يكون بعيًدا اليوم الذي ستجري فيه “إسرائيل” مناورة بمشاركة دول عربية إضافية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *