أكَّد حراك المتعاقدين في بيان له “استمرار الإضراب العام لجميع الأساتذة المتعاقدين في الثانويات والمدارس الرسمية”.

وتوجّه منسّق الحراك الى رؤساء وأعضاء الروابط التعليمية بـ “ضرورة الوقوف مع هذه القضية الوطنية للمتعاقدين”.

وأشار إلى أنَّ “الإضراب مستمرّ إلى ما لا نهاية حتى آخر العام الدراسي، وبالتالي لا امتحانات رسمية في ظل عدم تكملة 5% من المناهح حتى عودة وزير التربية عن القرار الظالم في حق المتعاقدين واحتساب كامل العقود”.

وتوقف معظم الأساتذة المتعاقدين في لبنان أمس الخميس عن التدريس، بسبب تقليص عدد حصصهم التي أعلن عنها وزير التربية طارق المجذوب تزامنًا مع الإقفال من 7 كانون الثاني/يناير حتى 1 شباط/فبراير.

وكان قد أعلن المجذوب الأربعاء الماضي عن إقفال المدارس وتقليص عدد الساعات التي على الأساتذة تعليمها عن بعد، مُحددًا الحصص التعليمية بحصتين إلى 3 حصص لمرحلة الروضات، وثلاث حصص في الحلقتين الأولى والثانية، وثلاث إلى أربع حصص في الحلقة الثالثة والمرحلة الثانوية، في وقتٍ بات أجر التدريس فيه لا يتجاوز الدولارين لكل حصة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.