وصل الجاسوس الصهيوني الأمريكي جونثان بولارد صباح اليوم الأربعاء إلى مطار “بن غوريون” في “تل أبيب” بعد 30 عامًا من الاحتجاز في الولايات المتحدة عقب إدانته بالتجسس لصالح كيان العدو.

واستقبل بولارد في المطار، رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو الذي قدم لبولارد وزوجته بطاقتي “الجنسية الإسرائيلية” عند سلَّم الطائرة.

وقال نتنياهو لبولارد: “أهلا بك من جديد، كم هي رائعة عودتك إلى هنا، الآن يمكنك بدء الحياة من جديد.. الآن أنت في بيتك”.

وكان قد أُطلِق سراح بولارد من السجن الأمريكي في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 ، إلا ان القيود المشددة التي منعته من مغادرة الولايات المتحدة لم ترفع عنه قبل الشهر الماضي.

وبحسب التقارير، وصل بولارد وزوجته إستير إلى الأراضي المحتلة على متن طائرة خاصة بالملياردير اليهودي الأمريكي شيلدون أديلسون الداعم للكيان.

تجدر الإشارة إلى أنَّ جونثان بولارد البالغ من العمر 66 عامًا سُجن في الولايات المتحدة عام 1985 وأمضى حُكمًا بالسجن لمدة 30 عامًا لتسليمه وثائق سرية من الولايات المتحدة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *