يصر الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب على عرقلة عملية انتقال السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن، خصوصا لناحية تقديم المعلومات المطلوبة في ملفات أساسية على صعيد الامن القومي.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أنه بعد اجتماع مع الخبراء في مجالي الأمن القومي والسياسة الخارجية، قال بايدن إن فريقه لا يحصل على كل المعلومات التي يحتاجها في ملفات أساسية على صعيد الأمن القومي، واصفاً ذلك بالـ” العمل غير المسؤول”.

وحذر بايدن من قيام أعداء الولايات المتحدة باستغلال نقاط الضعف الناتجة عن هذه المسألة، مضيفًا أن “مستشاريه أبلغوه بأن الكثير من الأجهزة التي تلعب دورا أساسيا في مجال الامن القومي “اُلحق بها ضرر هائل خلال حقبة ترامب”، معتبرا ان ذلك “سيصعب مهمة حماية الشعب الأميركي والدفاع عن المصالح الحيوية”.

وبحسب الصحيفة، “انتقد بايدن مقاربة ترامب حيال السياسة الخارجية، مشددا على ضرورة أن تقوي الولايات المتحدة التحالفات ليس فقط من أجل مواجهة وباء “كورونا” وانما أيضاً من أجل معالجة موضوع التغير المناخي ومواجهة “التحديات الاستراتيجية” الآتية من الصين وروسيا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *