أشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى لحركة أنصار الله اليمنية مهدي المشاط بتطور الصناعات العسكرية والإنجازات الأمنية للقوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية التي تحققت خلال عام 2020 التي تعد مفخرة لكافة أبناء الشعب اليمني.

وخلال لقائه اليوم الأحد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن اليمني الفريق جلال الرويشان، استعرض الرئيس المشاط الإنجازات العسكرية والأمنية التي تحققت خلال العام 2020، وخطة العام 2021 في الجوانب الأمنية والعسكرية لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وتعزيز الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمواطنين.

وتطرق اللقاء إلى المستجدات على الساحة الوطنية والجهود المستمرة من قبل أبناء الشعب اليمني وفي المقدمة الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية في مواجهة هذا العدوان وإفشال مخططاته الإجرامية.

ولفت المشاط إلى أهمية تكثيف الجهود وتطوير الأداء في التصدي لمساعي الأعداء الإجرامية والتخريبية.

وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني أن العمل الأمني مسؤولية كبيرة، ويجب على كل من ينتسب إلى المؤسسة الأمنية أن يكون على درجة عالية من اليقظة والتقوى والأخلاق العالية يتميز بالصبر وسد الثغرات وألا يفتح للعدو أي ثغرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *