أكَّد رئيس الوفد الوطني اليمني المفاوض محمد عبد السلام أنَّ تعاطي الأمم المتحدة مع مهمة صيانة فنية لخزان صافر العائم بكثير من اللامبالاة يجعلها حقيقة غير جديرة بما هو أهم من ذلك.

وأشارعبد السلام في تغريدةٍ عبر حسابه على “تويتر” إلى أنَّ هناك اتفاقًا وقعت عليه صنعاء وينتظر التوقيع الأممي للبدء في عملية الصيانة، موضحًا أنَّه أمام المخاطر الجدية لبقاء الخزان على حالته فالجهة الأممية تتحمل كامل المسؤولية.

ويشار إلى أنه أظهرت صور من الأقمار الصناعية، في وقت سابق، بدء حدوث تسرب نفطي من خزان صافر العائم بميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة في البحر الأحمر غرب اليمن، ما ينذر بكارثة بيئية قد تهدد دول المنطقة.

ونشر موقع Tanker Trackers على صفحته في “تويتر” صورة تم التقاطها لخزان صافر التي تتضمن ما يقارب 35 حجرة تخزينية وتظهر بشكل واضح تسربًا نفطيًّا حديثًا منذ أسبوعين في البحر الأحمر واختراق التسرب لكمية كبيرة من الماء في الخزان العائم صافر.

وفي 14 أيلول/سبتمبر الماضي، حذر خبراء نفط من أن خزان صافر السفينة الراسية في رأس عيسى بدأ بالتسرب محدثًا بقعة نفطية شوهدت على مسافة 50 كيلو مترًا إلى الغرب من ناقلة صافر التي تواجه خطر تسرب 1.1 مليون برميل من الخام قبالة ساحل اليمن غرب البلاد.

وكانت حذرت اللجنة الاقتصادية العليا في اليمن من مخاطر تأخير تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل لخزان صافر العائم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *