تواصل قوات الاحتلال الأميركي في سوريا سرقتها النفط السوري من مناطق تحتلها في ريف الحسكة، حيث أخرجت صباح اليوم رتلاً من عشرات الصهاريج المحملة بالنفط المسروق من قاعدتها غير الشرعية في مطار خراب الجير العسكري بريف القامشلي إلى قواعدها في العراق.

وذكرت مصادر أهلية من منطقة الرميلان لوكالة “سانا” السورية أن “رتلاً من 35 آلية من الصهاريج المحملة بالنفط السوري المسروق والشاحنات والبرادات برفقة بـ 7 سيارات نوع “همر” عسكرية لقوات الاحتلال غادر القاعدة في مطار خراب الجير العسكري بريف الحسكة عبر معبر الوليد غير الشرعي إلى الأراضي العراقية”.

وتواصل قوات الاحتلال الأمريكي نشر عدد من قواتها في مناطق آبار النفط لسرقتها، بالتزامن مع حصارها الجائر الذي تفرضه على الشعب السوري لمنعه من الحصول على الطاقة والمواد الغذائية والأدوية وإعاقة إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *