يجتمع مجلس التخطيط التابع لما يسمى بـ”الإدارة المدنية” لكيان العدو الأسبوع المقبل للبحث والمصادقة على آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، في وقت يدور الحديث فيه عن اجتماع ثالث للمجلس سيعقد خلال الأيام المتبقة من العام الجاري، على الرغم من عقد اجتماعات كل ثلاثة أشهر.

وبحسب موقع القناة السابعة الإسرائيلية، صادق المجلس في اجتماعه السابق خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي على أكثر من خمسة آلاف وحدة استيطانية، فيما تمت المصادقة بداية العام 2020 على 1000 وحدة استيطانية”.

وأشار الموقع إلى أنه “في الأشهر الأخيرة أوضحت مصادر سياسية أن جهودا بذلت للمصادقة على المزيد من المستوطنات، لكن المجلس امتنع عن الاجتماع طوال ثمانية اشهر، لعدم التسبب بضجيج إعلامي يعرقل تطبيق ما سمي بـ”صفقة القرن””.

ولفت الموقع الى أنه “في الأيام الأخيرة أدرك المحيطون برئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو أن هناك حاجة لتحقيق إنجازات في الساحة الاستيطانية، لذلك وافق نتنياهو أمس على دفع اقتراح لتسوية الاستيطان”.

وتحاول جهات مقربة من نتنياهو المضي قدماً لمنح تصاريح لبناء جوهري في جلسة مجلس التخطيط، لتحقيق انجاز على صعيد الاستيطان قبيل الإعلان عن التوجه للانتخابات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *