دعا وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى تهدئة التوتر في منطقة الخليج وإلى حوار بين الدول العربية وإيران، مؤكدًا وجود اتفاق مبدئي للمصالحة بين دول الخليج.

وأعرب الوزير القطري في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف عن ترحيبه بأيّة مبادرة تجعل المنطقة مستقرة”.

وأضاف: “قطر تنظر لمسألة أمن الخليج كأولوية والتصعيد ليس في مصلحة أي طرف”، مشددا على أن حل الأزمة الخليجية يجب أن يكون عن طريق الحوار واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وكشف آل ثاني خلال المؤتمر عن اختراق للأزمة جرى قبل أسبوعين، وبعد صدور البيان الكويتي بشأنها، مشيرا إلى أن المناقشات القطرية بشأن المصالحة الخليجية كانت مع السعودية فقط، لكنها كانت تمثل بقية أطراف الأزمة الخليجية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *