كما كان متوقّعًا، يتجه كيان العدو الى انتخابات جديدة ستكون الرابعة خلال عاميْن تقريبًا ستجرى في نهاية شهر آذار/مارس 2021، بعد حلّ الكنيست منتصف الليلة الماضية، على اثر الفشل في التوصل إلى تسوية بين الأحزاب الاسرائيلية وغياب اتفاق اللحظة الأخيرة حول الميزانية.

رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو هاجم بيني غانتس وحزبه أزرق أبيض بعد الفشل في التوصل إلى تسوية، وقال “الليكود لم يكن يريد الانتخابات، صوّتنا ضدّها مرارًا وتكرارًا.. للأسف انسحب غانتس من الاتفاقات بيننا وهذا القرار يجرّ اسرائيل” الى الانتخابات، وهذا حدث بسبب صراعات داخلية في حزبه”.

ردّ “أزرق أبيض” على اتهامات نتنياهو لم يتأخر، إذ أصدر الحزب بيانًا قال فيه إن”المتهم الملاحق بثلاث لوائح اتهام يجر “اسرائيل” إلى أربع حملات انتخابية، إذا لم تكن هناك محاكمة، ستكون هناك ميزانية ولن تكون هناك انتخابات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *