كشف موقع “ديفانس وان” الأميركي أن “رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي التقى خلال هذا الاسبوع ممثلين عن حركة “طالبان” الأفغانية في العاصمة القطرية الدوحة”، مشيرا إلى أن هذا اللقاء جاء تزامنا مع خفض عديد القوات الأميركية في أفغانستان وتصعيد حدة العنف في المناطق الجنوبية من البلاد”.

وأضاف الموقع أن “اللقاء الذي حصل هو الثاني من نوعه بين ميلي وممثلين عن “طالبان” واستمر لمدة ساعتين ونصف الساعة”، لافتا إلى أن “ميلي هو أول رئيس هيئة أركان في الجيش الأميركي التقى مع ممثلين طالبان”، بشكل علني.

وتابع أن “ميلي التقى يوم الأربعاء الماضي الرئيس الأفغاني أشرف غاني في كابول ضمن جولة إقليمية استمرت لأربعة أيام”، وأشار إلى “تصريحات أدلى بها ميلي للصحفيين المرافقين له في الجولة، قال فيها إن الجانب الأهم من المحدثات التي اجراها مع “طالبان” والحكومة الأفغانية تمحور حول ضرورة خفض العنف”.

وذكر الموقع أن “ميلي كان قد التقى مع ممثلين من حركة “طالبان للمرة الأولى في شهر حزيران/يونيو الماضي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *