ذكرت صحيفة “إسرائيل هيوم” أن الكنيست صادق أمس بالقراءة التمهيدية وبأغلبية 60 عضو كنيست ومعارضة 40، على مشروع قانون بعنوان “نسيج الحياة” لتنظيم المستوطنات الفتية، والذي قدّمه رئيس ما يُسمّى لوبي “أرض إسرائيل” في الكنيست، بتسلئيل سموتريتش (حزب يمينا) وحاييم كاتس (الليكود).

وبحسب الصحيفة، ينص المشروع على أنه وفقا للمبادئ التوجيهية لفريق العمل المخصص الذي تم تشكيله بموجب قرار وزاري عام 2017، فإن السلطات المكلفة بالتخطيط في الضفة الغربية ستسكمل إجراءات التسوية في الأحياء والمستوطنات المملوكة والتي تتطلب التنظيم.

وخلال فترة التنظيم يحصل سكان هذه الأماكن على كامل الخدمات البلدية، خاصة الإرتباط بشبكتي المياه والكهرباء.

ويقترح المشروع أيضًا أن تعتبر الحكومة هذه الأحياء والتجمعات معترفًا بها، بما في ذلك في مسألة تحويل الميزانيات والمساعدة في البنية التحتية وبناء مباني التعليم والمؤسسات العامة.

وفي هذا السياق، قال وزير الإستيطان تساحي هنغبي إن “الكنيست يمكنه أن يتحد بدون تحالف ومعارضة”، مشيرًا إلى ضرورة تعزيز السيطرة على الأراضي الغربية، وأضاف “القانون له معنى فقط إذا تمّ تمريره في ثلاث قراءات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *