أنهى مسؤولون إماراتيون وبحرينيون وأمريكيون وصهاينة محادثات مشتركة في أبوظبي، للربط الطاقي في منطقة الشرق الأوسط.

ووفق وزير الطاقة الأمريكي دان بروييت، فإن محادثات الربط الطاقي في الشرق الأوسط ستشارك فيها مستقبلًا سلطنة عمان والسودان، والمغرب، والسلطة الفلسطينية.

ومن المقرر عقد محادثات عن بعد، بشأن الربط والاستثمار الطاقي في وقت مبكر من كانون الثاني/ يناير المقبل.

وتسعى الأطراف إلى تطوير استراتيجية مشتركة في مجال الطاقة تخدم المنطقة بأكملها، في ضوء تنامي وتيرة التطبيع بين العدو والدول العربية.

وتناولت المباحثات حركة الغاز الطبيعي في مختلف أنحاء المنطقة، وتوفير طاقة مقبولة التكلفة، والوصول إلى الطاقة لجميع سكان المنطقة.

وقال وزير الطاقة الأمريكي الذي شارك في اللقاء عن بعد، إن الولايات المتحدة ستكون شريكًا فاعلًا في مجال الطاقة مع الإمارات والبحرين و”إسرائيل” وأيّة جهة أخرى ترغب في الانضمام إلينا.

وشارك في محادثات أبوظبي وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، ووزير النفط البحريني محمد آل خليفة، ووزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.