قال مدير مستشفى هوغو تشافيز باسل بواطنة اليوم الثلاثاء إن نحو 75 مريضا في المستشفى ومجمّع فلسطين الطبي يعانون من امراض في الجهاز في التنفسي بسبب فيروس “كورونا”.

وأضاف بواطنة إن الطواقم الطبية تواجه حالات غير قادرة على تفسيرها وسيناريوهات مخيفة لبعض مرضى “كورونا” الذين أصيبوا بذبحات صدرية بعد انتهاء الأعراض المرضية وتسريحهم إلى منازلهم.

وتابع “من الخبرة المتوفرة أصبحنا نعلم أن الفترة من اليوم السابع وحتى اليوم 14 للإصابة هي المرحلة الصعبة عند المرضى، وفي حال تجاوزها يكون المريض قد تجاوز الخطر بشكل عام دون حدوث مضاعفات خلال فترة الـ14يوما”، وأردف “البعض أصيب بفشل حاد في الكلى بعد دخولهم مرحلة التعافي، ولم يكن لهم سجل مرضي سابق، لكن فقدنا ممرضة زميلة قبل أيام بعد تحسنها وإخراجها من قسم العناية المكثفة، حيث تعرضت لتوقف مفاجئ في القلب”.

وشدد بواطنة على “أننا لم نعد نتحدث عن اقتصار الوفيات على المسنين، لأننا سجلنا حالات وفاة عديدة في أوساط الشباب، ومصابين لم يكن لديهم أمراض مزمنة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.