يقود كبير مستشاري الرئيس الأميركي الحالي جاريد كوشنر وفدا أميركيا الأسبوع المقبل إلى الكيان الصهيوني والمغرب لإجراء محادثات بشأن اتفاق التطبيع الذليل بين الرباط و”تل أبيب”، الذي جرى التوصل إليه الأسبوع الماضي.

ونقل موقع “والاه” الإسرائيلي عن مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية، أن الوفد الاميركي سيتوجه مع وفد إسرائيلي يوم الثلاثاء المقبل إلى الرباط لبدء المحادثات حول تجديد العلاقات الدبلوماسية بين الكيان الصهيوني والمغرب، وسيصل الوفدان إلى الرباط في رحلة طيران مباشرة من كيان الاحتلال.

واضاف الموقع أن “الوفد سيترأسه كوشنر، بالإضافة إلى مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات”، وسيضم الوفد مبعوث البيت الأبيض آفي بيركوفيتش ورئيس وكالة الاستثمار الأجنبي بالبيت الأبيض آدم باولر.

وسيصل كوشنر وفريقه إلى الأراضي المحتلة يوم الاثنين المقبل وسيعقدون اجتماعات مع رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ووزير الحرب بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي.

وفي اليوم التالي سيستقلون طائرة تحمل رقم 212 إلى الرباط، لتكون هي أول رحلة مباشرة لشركة طيران إسرائيلية إلى المغرب.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.