وصلت إلى مطار دمشق الدّولي، في أوّل رحلة جوية منذ 4 سنوات قادمة من الرياض.

وقالت قناة “الجزيرة”، إنّ الرّحلة قامت بها شركة طيران سورية خاصّة مُدرجة ضمن قوائم العقوبات الأمريكية، لكنّها لم تذكر اسم الشركة.

وتأتي الرحلة بعد توقّف الرّحلات الجوية بين البلدين بشكل نهائي منذ عام 2016، حيث تدهورت العلاقات بين دمشق والرياض، عقب اندلاع الأزمة السورية عام 2011، ودعم السعودية للمجموعات الارهابية في سوريا.

ومطلع العام الجاري، أفادت وسائل إعلام بأنّ لقاءً وديّاً سوريّاً سعودياً عُقد في نيويورك، وجرى خلاله تأكيد “إزالة التوتّر” الذي ساد بين الطرفين خلال السنوات الماضية.

وآنذاك، نقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر دبلوماسية غربية، أنّ اللّقاء جمع مندوب سوريا لدى الأمم المتّحدة بشار الجعفري ونظيره السعودي عبد الله المعلمي، ووزير الدولة السعودي فهد بن عبد الله المبارك.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *