وقع انفجارٌ صباح اليوم الاثنين، في ناقلة نفط بريطانية بميناء جدة السعودي؛ نتيجة إصابتها من مصدر خارجي، دون وقوع إصابات.

وأعلنت شركة “هافنيا” البريطانية للشحن أن السفينة “بي دبليو راين” التي ترفع علم سنغافورة، أصيبت من مصدر خارجي أثناء تفريغها في ميناء جدة مما تسبب في انفجار؛ وهو ما أدى إلى حريقٍ لاحقًا على متن السفينة.

وأضافت الشركة في بيانٍ أنَّ جميع البحارة وعددهم 22 هربوا دون وقوع إصابات، محذرة من احتمال تسرب بعض النفط من موقع الانفجار، حيث كانت قد حملت الناقلة نحو 60 ألف طن من البنزين من ميناء ينبع في السادس من الشهر الحالي، وأنها كانت عند الحادث ممتلئة بنسبة 84%.

بدورها، شركة المعلومات البحرية “درايد غلوبال” (ومقرها في لندن)، أكَّدت أن الانفجار وقع في سفينة كانت تقوم بعمليات في المرسى الرئيسي بمرفأ أرامكو في جدة.

كما دعا مركز عمليات التجارة البحرية البريطاني السفن في المنطقة لتوخي الحذر عقب الانفجار، بينما لم تعلق السلطات السعودية على الانفجار الذي ضرب ميناء ومركز توزيع مهمين لتجارة النفط.

يُذكر أنَّه في الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، تعرّضت ناقلة نفط يونانية لانفجار في ميناء “الشقيق” السعودي على البحر الأحمر، أسفر عن أضرار مادية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *