ذكرت صحيفة “هآرتس” أنه تمّ إحراز تقدم في الأسابيع الأخيرة في المفاوضات غير المباشرة لتبادل الأسرى والمفقودين بين “إسرائيل” و”حماس”.

وبحسب تقارير في وسائل الإعلام العربية وفق ما تنقل “هآرتس”، فقد جرى تسريع المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين مؤخرًا، أيضًا على خلفية انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة.

وتقدّر المؤسسة الأمنية الإسرائيلية وفق ما تورد “هآرتس” أن فرص التوصل إلى صفقة قد تحسنت. وقالت مصادر مطلعة على المحادثات، إن “إسرائيل” لن تسمح بالإفراج عن الأسرى الذين قتلوا إسرائيليين كجزء من الصفقة، مدعية أنه “إذا تمّ التوصل إلى اتفاق فسيشمل وقف إطلاق النار طويل الأمد، مع تعهد “حماس” بالامتناع عن النشاط العنيف ومنع التنظيمات الفلسطينية الأخرى من إطلاق صواريخ من قطاع غزة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *