اعتمدت الولايات المتحدة “خريطة رسمية جديدة” للمغرب تضم الصحراء المتنازع عليها، خلال حفل نظم في السفارة الأمريكية في الرباط.

وقال السفير الأمريكي في الرباط ديفيد فيشر: “هذه الخريطة هي التجسيد المادي لإعلان الرئيس دونالد ترامب الجريء قبل يومين، والذي اعترف فيه بسيادة المغرب على الصحراء، وذلك قبل أن يوقع الخريطة الرسمية الجديدة لدى الحكومة الأميركية للمملكة المغربية”.

ويأتي هذا الإعلان كمكافأة للمغرب من قبل الإدارة الأمريكية، حيث أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل أيام، أن المغرب والكيان الصهيوني اتفقا على تطبيع العلاقات بينهما بوساطة أميركية.

وسبق أن كشفت تقارير صحافية مطلع العام 2020 أن حكومة الاحتلال سعت لعقد صفقة ثلاثية تضمها مع كل من المغرب والولايات المتحدة، تحصل بموجبها المغرب على اعتراف أميركي بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، مقابل تطبيع العلاقات “المغربية-الإسرائيلية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *