للأسبوع الـ 25 على التوالي يواصل آلاف “الإسرائيليين” التظاهر للمطالبة بإستقالة رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو, فيما اعتقلت شرطة الاحتلال عددا منهم الليلة الماضية.

وبحسب قناة “كان” العبرية، فقد تظاهر قرابة ألفي شخص أمام مقر إقامة نتنياهو في مدينة القدس المحتلة، حاملين في أياديهم مشاعل مضاءة، مرددين هتافات ضد نتنياهو وتعامل حكومته مع أزمة “كورونا”.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت ” إلى أنّ الشرطة اعتقلت ثلاثة متظاهرين، فيما احتجزت 10 آخرين على ذمة التحقيق.

وتظاهر الآلاف عند عدة تقاطعات وجسور في “تل أبيب”، حيث تم إغلاق بعض الشوارع أمام حركة المرور.

وفي مدينة “قيسارية” شمال فلسطين المحتلة، تظاهر المئات أمام منزل رئيس الوزراء رافعين شعارات من بينها: “جئنا للتخلص من الظلام” في إشارة إلى نتنياهو.

ومنذ حزيران/يونيو الماضي، يتظاهر الإسرائيليون أسبوعيًا للمطالبة باستقالة نتنياهو، إثر إخفاقه في إدارة أزمة جائحة كورونا وتردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة البطالة واتهامه بتهم فساد..

ويحتج المتظاهرون كذلك على استمرار ولاية نتنياهو في نفس الوقت الذي يُتهم فيه بارتكاب جرائم جنائية، مدعين أنه لا يستطيع فصل مصلحته الشخصية والقانونية عن قراراته السياسية.

ويُتهم نتنياهو بثلاث قضايا فساد تتعلق بتلقي الرشوة والاحتيال، وخيانة الأمانة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.