واصلت قوات الاحتلال عمليات الاعتقال بحق الفلسطينيين، ووفقاً لعمليات الرصد والمتابعة التي قامت بها المؤسسات، فقد اعتقلت قوات الاحتلال 413 مواطنا من الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، من بينهم 49 طفلاً و7 نساء.

وتُشير مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، ونادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز معلومات وادي حلوة – سلوان) ضمن ورقة حقائق صدرت عنها اليوم السبت، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت 157 مواطناً من القدس، و40 مواطناً من رام الله والبيرة، و74 مواطناً من الخليل، و31 مواطناً من جنين، ومن بيت لحم 33 مواطناً، فيما اعتقلت 30 مواطناً من نابلس، ومن طولكرم 18 مواطنا، و 18 آخرين من قلقيلية، وثلاثة مواطنين من أريحا، و7 مواطنين من طوباس، ومواطناً من سلفيت، بالإضافة إلى مواطن من غزة.

وبذلك بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، قرابة 4400 أسير، منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170 طفلاً، والمعتقلين الإداريين ما يقارب 380، وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة 102 أمر اعتقال إداري، من بينها 47 أمراً جديداً، و55 تمديدا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *