صادقت الإمارات على تعيين أول حاخام لليهود مقيم لديها، بعد أسابيع من تطبيع العلاقات مع كيان العدو.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن الحاخام ويدعى “إيلي أبادي”، قوله إن الإمارات ستصبح “الملاذ الآمن الجديد” لليهود والشعوب المضطهدة في العالم، حسب تعبيره، مضيفًا إنّ “معاداة السامية في أوروبا والولايات المتحدة ستدفع اليهود لا سيما إذا كانوا من أصول عربية إلى اختيار الإمارات كمكان للعيش والاستقرار”، على حدّ زعمه.

“أبادي” أسّس معبد “إدموند جيه سافرا” اليهودي في واشنطن، ومن المفترض أنّ يكون المسؤول الروحي الرسمي عن الجالية اليهودية في الدولة الخليجية، عند استكمال الإجراءات اللازمة لذلك.

وأوضح الحاخام الإسرائيلي أن زيارته الأولى للإمارات كانت منذ عامين تقريبًا، عندما التقى بشخصيات يهودية.

ونقل عن رواد المعبد الذي كان يترأسه في واشنطن، أنّ العديد من اليهود الأمريكيين يفكرون في الانتقال إلى دبي، أو على الأقل زيارتها لفترة طويلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.