قضت محكمة سعودية على الطبيب الذي يحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية “وليد فتيحي”، بالسجن لمدة 6 سنوات، وفقاً لما نقلته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

ونقلت الصحيفة، عن شخص مقرَّب من عائلة “فتيحي”، قوله إن دبلوماسييْن أمريكييْن اثنيْن، حضرا جلسة استماع النطق بالحكم في المحكمة، التي عُقِدت الثلاثاء في الرياض.

وبالإضافة إلى الحكم عليه بالسجن 6 سنوات، حكمت المحكمة بمنع “فتيحي” وزوجته وأبنائهما الستة من السفر لمدة 6 سنوات أخرى، حسب المصدر ذاته.

وصدر الحكم على “فتيحي”، بعد توجيه اتهامات إليه، بينها الحصول على الجنسية الأمريكية دون تصريح رسمي، ومشاركة منشورات على “تويتر” دعماً للاحتجاجات العربية عام 2011.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *