اتفق الفريق الإسرائيلي “بيتار أورشاليم” لكرة القدم أمس الاثنين، على وضع اللمسات الأخيرة للاتفاق المبدئي لاستحواذ حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبو ظبي، واستثمار الإمارات في 49% من أسهم الفريق.

توقيع اتفاقية الشراكة جرى بين “بيتار يروشلايم” والمالك موشيه حوجيج وأحد أفراد العائلة المالكة في الإمارات حمد بن خليفة، على أن يُعقد مؤتمر صحفي رسمي واحتفالي في دبي بمشاركة الفريق “الإسرائيلي”، إضافة إلى الجانب الاماراتي الذي ينوب عن ابن خليفة.

ووفقًا لموقع “إسرائيل نيوز 24” فإن ابن خليفة سيستثمر في النادي مقابل 49% من أسهم المجموعة، وستكون التعهدات باستثماره أكثر من 92 مليون دولار أميركي في السنوات العشر القادمة، على أن تكون الكلمة الأخيرة وقرار النقض في يد المالك الحالي موشيه حوجيج، الذي سيبقى أكبر مساهم في المجموعة بامتلاكه 51% من الأسهم.

كما يشير الاتفاق إلى أنه حتى في الإدارة العليا، لن تحدث تغييرات وسيتم الإبقاء على اللاعب السابق إيلي أوحانا رئيساً لمجلس الادارة، على أن يكون نجل محمد بن خليفة نائبا له.

وفي السياق عينه، أكد الفريق “الإسرائيلي” أن الأموال التي ستستثمرها الإمارات ستصرف على البنية التحتية وتطوير “المواهب الشابة” والتعاقد مع لاعبين جدد للاستفادة منهم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.