أعلنت السلطات في مدينة فرانكفورت إجلاء حوالي 12800 شخص، اليوم الأحد، من العاصمة المالية لألمانيا من أجل تفكيك قنبلة بريطانية تزن 500 كلغ تعود إلى الحرب العالمة الثانية.

وعثر على القنبلة في ورشة بناء في حي غالوس، ما أرغم على إغلاق محيط الموقع على مسافة 700 متر تفاديا للأضرار التي قد تنجم عن القنبلة في حال انفجارها.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية فإن عملية التفكيك قد تتواصل حتى المساء، في ظل القيود المفروضة لمكافحة وباء كورونا.

ولا تعد هذه الحادثة الأولى في ألمانيا، إذ لا تزال هناك قنابل لم تنفجر يعثر عليها غالباً في ورش بناء، وذلك بعد 75 عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتم تفكيك 7 قنابل هذه السنة بعد العثور عليها في أول موقع أوروبي لشركة تيسلا للسيارات الكهربائية، وكذلك في كولونيا ودورتموند. وفي 2017 عثر في فرانكفورت على قنبلة تزن 1,4 طنا، ما أثار أكبر عملية إجلاء في أوروبا منذ 1945، شملت 65 ألف شخص.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.